القائمة الرئيسية

الصفحات

توضيح: من قال أن التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد كانت في عطلة


من قال أن التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد كانت في عطلة

من قال أن التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد كانت في عطلة

 بعد نشر بيان المجلس الوطني قامت بعض المواقع بنشر مقالات بعناوين تحمل الكثير من المغالطات مثل "الأساتذة المتعاقدون يعودون للاحتجاج بعد الاستراحة في العطلة" و هذا الأمر هو منافي للواقع بشكل قاطع.

التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد خاضت مجموعة من الأشكال النضالية على المستوى الوطني؛ الجهوي؛ الإقليمي و المحلي،  نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:


  •  مسيرة وطنية شهر يوليوز.
  •  مجلس وطني شهر يوليوز.
  •  أشكال نضالية جهوية بخصوص منحة فوج 2019.
  •  أشكال نضالية إقليمية بخصوص الحركة الإنتقالية.
  •  إنعقاد مجموعة من المجالس الجهوية و المحلية.
  •  إنعقاد مجلس وطني شهر غشت.
  •  برمجة مسيرة وطنية فاتح شتنبر (في العطلة).


 بمعنى الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد هم الوحيدون الذين لم يستفيدوا من العطلة مثل باقي الموظفين ناهيك عن السرقة الموصوفة من أجورهم و التي تتراوح بين 900 و 1200 درهم كل شهر.

كل هذا: 


  • من أجل المدرسة العمومية 
  •  من أجل الوظيفة العمومية 
  •  من أجل الوقوف ضد السياسات الممنهجة ضد أسرة التعليم 


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات