ads

اخر الأخبار

التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد تخوض مسيرة 20 يوليوز تخليدا لأربعينية الشهيد


التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد تخوض مسيرة 20 يوليوز تخليدا لأربعينية الشهيد

تخوض التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد مسيرة وطنية هذا السبت أوما سمته بتخليد أربعينية الشهيد عبدالله حجيلي أب التنسيقية وأب أستاذة فرض عليها التعاقد ومن المتوقع أن تكون المسيرة استثنائية نظرا لحساسية الأمر حيث يعتبر الأساتذة أن الشهيد مات من أجلهم كما أنها ستقام بمراكش الحمراء الشيئ الذي سيسمح لكل الجهات بالتنقل.

التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد تخوض مسيرة 20 يوليوز تخليدا لأربعينية الشهيد

وترجع أحداث الواقعة لماي الماضي حيث أن لجنة الحوار كانت قد طالبت الوزير بالتقرير الطبي للمعني  قيد حياته ونددت بالتكتم حول ملفه وعدم احاطة الاسرة بجميع المعطيات، كما أكدت اللجنة ان ملفه من اهم ملفات التنسيقية ولن تتخلى عنه باعتباره جزءا من هذا الجسم  وقد كان رد الوزارة أن التقرير لا يدخل في اختصاصات الوزارة وأن الاسرة هي الوحيدة المعنية بالحصول على معلومات حول حالة اب التنسيقية وأنها قامت بما يمكن القيام به عبر تدخل مؤسسة محمد السادس لتقديم الدعم في حالة لزم ذلك وكذا عبر تكوين لجنة من الوزارة لتتبع حالته والتنسيق مع وزارة الصحة حول الموضوع .

وبالتالي تؤكد التنسيقية مرة إخرى أن قضية اب التنسيقية لازالت قائمة ولم يكن رد الوزارة مقنعا للجنة ولأعضاءها حيث قالت أن سبب الوفاة هو التدافع خلال الاحتجاجات ووجب وضع ملفه في خانة الاولويات من اجل ارغام المعنيين بالافصاح عن السبب الحقيقي للوفاة إن لم نقل القتل وفضح التكتم على مرتكبي الفعل الشنيع ودعم اسرته الصغيرة على جميع المستويات.

في حين أن التنسيقية الوطنيةللأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بكامل أعضائها كانت قد حضرت مراسيم دفن الشهيد و آزرت أسرته ماديا ومعنويا.

وتأتي المسيرة أيضا ردا على ما سمي قانون الإطار الذي دخل حيز التنفيذ تزامنا مع المسيرة وأيضا مشروع قانون الإضراب الذي يستفز كل الشغيلة التعليمية ويدعو للعبودية وطمس الحريات

وتجدر الإشارة إلى أن المنسقين الجهويين والإقليميين كانو تواجدو بمراكش أمس الأربعاء لإصدار بيان يوضح مكان وساعة انطلاق مسيرة الوفاء.